الدوليالرئيسيةالسياسةميديا

خاص : “البلد” تحاور فرحات مهني رئيس جمهورية القبائل في أول حوار مطول مع وسيلة اعلام مغربية

ابتداء من الثانية ظهرا  بتوقيت باريس الواحدة زوالا بتوقيت المغرب من يوم الاحد 25 يوليوز 2021 تذيع “البلد” عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك https://www.facebook.com/albalad.ma/ وعلى قناتها الرسمية على اليوتيوب  https://youtube.com/channel/UCg8zO_C-WrX9V0AhEjkZxgg الحوار المباشر والحصري مع  فرحات مهني رئيس جمهورية القبائل ، وهو اللقاء الذي يديره كل من الزميل ريضا عدام والخبير خالد الشفقي بمشاركة العديد من الشخصيات الوازنة .
ويترأس فرحات مهني حكومة القبائل في المنفى ومقرها في باريس، وتضم إضافة للرىيس  فرحات مهني، ورئيس حكومة  زيدان لفضل، 18 وزيراً، خمسة منهم لا تنشر صورهم لأسباب تقول إنها أمنية، ما يرجح إمكانية وجودهم داخل الجزائر وتحاشياً لملاحقتهم من قبل السلطات الجزائرية.

وتحصل الحركة على دعم مباشر من فرنسا، ودول اخرىوللحركة وكالة أنباء باسم “سيوال، وتستخدم في بياناتها أدبيات تشير بوسم الاحتلال عند الحديث عن الشرطة أو الدرك والسلطات الجزائرية.

وفرحات مهني مؤسس هذه الحركة وأبرز وجوهها يقيم في فرنسا منذ عقود، وهو مغنٍّ سابق وناشط سابق في الحركة الثقافية الأمازيغية،وسجن عقب أحداث الربيع الأمازيغي في إبريل 1980، وساهم في إنشاء حزب “التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية” عام 1989.و يستند إلى رصيده النضالي من أجل الهوية والديمقراطية للدفع بمشروعه.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. مبادرة طيبة جاءت في وقتها. محاورة رئيس القبائل تعد مساندة لهذا الشعب المغصوب في أرضه و أبسط حقوقه منذ أن خلقت فرنسا الجزائر.
    تحية كبيرة الصحافي ريضا عدام الذي عرف دائما بخلق الحدث بمواقفه التي تثير غضب الكثيرين و الذي يظل وفيا لثوابث الأمة الله، الوطن، الملك و المدافع عن وحدته الترابية.
    إنه فعلا نموذج الدبلوماسية الموازية إذ يدفع بالغالي و النفيس لسمعة البلاد في افريقيا و بدون مقابل.
    جريدة البلد كم نحن في حاجة إليها لتدعم الوحدة الوطنية و اقتصاد المملكة في الداخل و الخارج كما ننتظر منها الكثير في دعم المناضلين و الجمعويين المغاربة و على رأسهم الأستاذ خالد الشفقي أول المدافعين عن الصحراء الغربية و الشرقية.
    وفقكم الله.

  2. NOUS SERONS CURIEUX DE VOIR FERHAT MHENNI REPONDRE AUX QUESTIONS DE RIDA.
    BRAVO RIDA.
    BRAVO CHAFAQUI
    BRAVO ET BON VENT POUR LE JOURNAL ALBALAD.MA
    A QUAND L’INTERVIEW AVEC L’AMBASSADEUR D’ISRAËL SUR LE RETOUR D’ISRAËL EN AFRIQUE
    ?
    N’OUBLIEZ PAS DE OARTAGER LE LIEN DE L’INTERVIEW LIVE
    A BIENTÔT

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى