الرئيسيةبالمؤنثمنوعاتميديا

مقياس جمال النساء في الصحراء المغربية : امرأة سمينة مليحة  تسد عين الشمس

في المغرب تتعدد العادات والتقاليد التي تميز كل منطقة على حدى لتلتقي في الكثير من المشترك الذي يعكس امتزاجاعجائبيا بين القبائل العربية والامازيغية من جهة وبين القبائل الصحراوية والعربية الامازيغية من جهة أخرى .

وقد توارثت كل منطقة من المناطق  هذه العادات وتناقلتها بما في ذلك طريقة المأكل والملبس والمشرب وطريقة العيشوحافظت على تداولها  كدليل على هويتها رغم أنها تحمل الكثير من ملامح الغرابة والطرافة أحيانا .

كلما  كانت المراة أسمن كلما ازدادت فتنة وجمالا وزادت مكانتها في قلب الرجل .

السمنة في العرف الصحراوي مثلا عند القبائل المتاخمة للساقية الحمراء في الصحراء المغربية هي  دليل المظهرالاجتماعي العالي ودلالة على رغد العيش ووفرة الأكل ..ومن تم كانت وما تزال مقاييس الجمال عند المرأة بالمقياسالصحراوي هي بدانة جسمها التي تعكس أيضا رزانتها وانضباطها وهي مواصفات  لم تجد نساء هذه المجتمعات بدامن توفيرها ولو تطلب الأمر الشئ الكثير .

 المرأةالرشيقةصاحبة القوام الرشيق ليست هي المرأة المطلوبة في هذا المجتمع الصحراوي الذي ورث مقاييس الأجداد في الجمال ،فالجمال الصحراوي لا تخطئه العين (امرأة سمينة مليحة  تسد عين الشمس ) وكلما كانت أسمن كلما ازدادت فتنة وجمالا وزادت مكانتها فيقلب الرجل .

وكل أشعار وأزجال وأغاني أهل الصحراء عن النساء كانت و لاتزال  مقرونة بالبدانة بدانة المرأة التي تؤهلها للقيام بوظيفة الأمومة والخصوبة، وطالما شبّهوا الردفين بكثيب الرمل وبالموج وتغنوا بضخامتها وهو ولع ساحر جعل النساء أيضا مهووسات بالحصول على جسم بدين وانكان بطرق غير صحية في أحيان كثيرة تشكل خطرا حقيقا .

البدانة عند النساء في القبائل الصحراوية ارث فيه الكثير من الحكمة فالسمنة فضلا عن كونها مقياسا للجمال فهي رمز للرزانة والانضباط،وعندما يتحدث الباحثون في عادات وتقاليد القبائل الصحراوية   عن أصل ذلك فهم يستحضرون دوما  أن دافع السمنة قديما يكمن في أنالنساء السمينات تحميهن سمنتهن من الاختطافات التي كن يتعرضن لها في زمن صراع وغارات القبائل على بعضهم البعض إذ يصعباختطاف وحمل امرأة سمينة في حين يسهل حمل أكثر من امرأة نحيفة ،كما ان الانثى  السمينة دفء للرجل الصحراوي في برد وشتاءالصحراء القاسي .

والمتخيل الشعبي الصحراوي يعتبر السمنة نوع من الحد من العين والحسد في فترات الحمل اعتبارا لأن بدانة أجساد النساء تساعدهن على إخفاء بطونهن المنتفخة وبالتالي درء لكل الأخطار التي تنجم عن أعين الحاسدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى