الدولي

رئيس لجنة التحقيق في هجمات 11 شتنبر : لا يوجد أي دليل على تورط السعودية في تلك الأحداث

أكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن توماس كين، الذي كان قد ترأس لجنة التحقيق في هجمات 11 شتنبر، نفى وجود أي دليل يورط السعودية في تلك الأحداث. وأوضح كين، الذي شارك في صياغة التقرير الخاص بأحداث 11 شتنبر، حين كان رئيس ا لجامعة “درو” في نيوجيرسي، أن تقرير اللجنة لم يجد “أي دليل على أن الحكومة السعودية أو كبار المسؤولين السعوديين مولوا بشكل ما تنظيم القاعدة”.

وقال كين في هذه التصريحات، التي أوردتها صحف سعودية اليوم الجمعة، إن “جميع الوثائق التي قرأتها، بما في ذلك تلك التي تريد عائلات الضحايا الآن رفع السرية عنها ، لم أجد فيها أي شيء يشير إلى أي مشاركة من قبل مسؤولي الحكومة السعودية في أحداث 11 شتنبر”.

وأضاف رئيس لجنة التحقيق في هذه الهجمات، التي تحل غدا السبت ذكراها ال20، أن “هناك ما يشير الى احتمال مشاركة إيران في هذه الجريمة أكثر من احتمال مشاركة المملكة فيها”.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد قرر الأسبوع الماضي رفع السرية عن الوثائق السرية المتعلقة بهجمات 11 شتنبر 2001 خلال 6 أشهر.

وقد رحبت السعودية أمس بقرار الإدارة الامريكية الإفراج عن تلك الوثائق، مؤكدة أن “أي ادعاء بأن الرياض متواطئة فيها يعد خاطئا بشكل قاطع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى