منوعاتميديا

أجي نعاود لكم قصة بن بطوش…. نيشان وبالدارجة .. !

بقلم: يونس التايب
في كل تفاصيل ما نعيشه منذ ستة أيام، المؤكد هو أن الأزمة لم يصنعها المغرب، بل صنعتها الحكومة الإسبانية بفعل ارتجالية مواقف رئيس حكومتها و وزيرة خارجيته، الذين أرادوا اللعب في مستويات أعلى من قدرتهما على ضبط تبعات قراراتهما على المستوى السياسي الداخلي، و على المستوى الخارجي الديبلوماسي. والقصة بالدارجة وبوضوح تام، هي كالتالي:
قالك أسيدي … ناض رئيس حكومة السبليون، بيدرو سانشيز، اتفق مع وزيرة الخارجية “ماريا أرانتساتسو أرانتشا غونثاليث لايا” باش يجيبو مجرم حرب و زعيم جبهة الانفصال الصحراوي، بتنسيق مع جينرالات من داك الدولة “الشقيقة” اللي ما عندها حتى قضية إلا حنا، و اتفقو هادوك مع هادوك باش تنزل الطيارة الخاصة ديال مجرم الحرب في قاعدة عسكرية … ولكن بلا ما يقولوها لوزيرة الدفاع أو تسيق لخبار …
إيوا شوفو الزعامة : قاعدة عسكرية و وزيرة الدفاع غمقو غليها ….
ثم باش ما يسيقش القضاء الإسباني لخبار، زوروا الاسم ديال مجرم الحرب، و سماوه محمد بن بطوش …
في هادشي كامل، رئيس الحكومة أخبر وزير الداخلية وطلب دعمه … لكن وزير الداخلية رفض الفكرة و قالو بأن استضافة زعيم الانفصال غادي يغضب المغرب و يهرس علاقات التعاون الكبير بين مدريد والرباط في عدد من الملفات … لكن رئيس الحكومة و وزيرة خارجيته، ما سوقوش ليه و للنصائح ديالو …. لأن أكيد عندهم حسابات سياسية و إيديولوجية خاصة بهم، وعندهم مصالح اقتصادية جديدة منتظرة مع الدولة “الشقيقة”، و شادين حسيفة في المغرب اللي زيرهم في عدة ملفات ومشاريع اقتصادية، داكشي باش قرروا بجوج يمشيوا في الخطة حتى النهاية ….
إيوا كاين شي خواض و شي تخلويض و سوء النية أكثر من هذا ؟؟
لكن اللي ما توقعوش رئيس الحكومة و وزيرة خارجيته، هو أن أجهزة الاستخبارات المغربية و مصالح الأمن المغربية، اللي الحمد لله خدامة ليل و نهار و ما تاتعياش من العمل، عندها طرقها باش جابت الفيلم كامل … وصاحبنا بن بطوش تكتشف أمره … و جرى ما جرى….
دابا … كيفاش غادي يمكن للرأي العام السبليوني يثق في رئيس حكومة و الحزب ديالو، و هما تايكذبو و يزورو و يخونو شريكهم الاقتصادي و الأمني الأول؟؟؟
وكيفاش الاتحاد الأوروبي اللي عزيز عليه داك القصص ديال الحقوق والقانون و منع الدخول للتراب الأوروبي بأوراق مزورة، غادي يقبل يدافع على حكومة مدريد إلى النهاية؟؟؟
وكيفاش حنا، هنا، يمكن نطمأنو في المستقبل لزعيم حزب و رئيس حكومة هرس كل الأعراف اللي تبنات بها العلاقة بين المغرب و السبليون… بحال مثلا، تنظيم زيارة للرباط كأول محطة يمشي لها رئيس حكومة السبليون خارج أوروبا فاش يتنتخب، احتراما لمكانة المغرب و لعلاقات البلدين ؟؟
عرفتو … من الآخر… نقول لكم واحد الحاجة؟ …
باين لي أنه القضية غادة تحماض، و كاين حظوظ كبيرة باش تتشتت الأغلبية و تطيح حكومة مدريد… و داك الساعة خاص تتنظم انتخابات تشريعية سابقة لأوانها … و غادي يضربها رئيس الحكومة والحزب الاشتراكي ديالو، بواحد الخسارة كبيرة أمام الحزب الشعبي اليميني … !
و على العموم، حتى إذا صمدت الحكومة الحالية، الانتخابات قريبة وأكيد الحزب الاشتراكي و الحلفاء ديالو، خاصة تريكة “بوديموس”، غادي يخسرو الانتخابات العامة، بحال اللي خسرو انتخابات جهة مدريد، هادي أسبوعين، و قرر زعيم “بوديموس” الشاب “الثورجي” بابلو إجليسياس يعتزل السياسة …
و النكتة هي إذا الحالة الصحية المتدهورة ديال مجرم الحرب زادت تدهورت ، و دا مول الأمانة أمانته… وطلع رئيس الحكومة ديال السبليون لا ديدي لا حب الملوك…. هو و وزيرة الخارجية ديالو …. وبشاااااخ … ما ربح شي حاجة،  ما بقى زوين مع المغرب …
المهم… الله ياخذ الحق في بن بطوش و خلاص … رجلو منحوسة …. خرج عليهم … و أظن مازال و مازال العاطي يعطي، إذا ما جمعوش راسهم و طلبو السماحة من الدار الكبيرة ….
#المغرب_كبير_على_العابثين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى