الجهاتالرئيسيةالمجتمع

الشروع في إمداد سكان مدينة أكادير بمياه للشرب محلاة

بدأ منذ يناير الماضي إمداد سكان مدينة أكادير بمياه للشرب محلاة في محطة مجاورة على المحيط الأطلسي. وهو ما مكن من تفادي عجز يقارب 70 في المائة من حاجات المدينة من الماء، وفق معطيات رسمية.

وسبق أن شهدت المدينة، وهي العاصمة  الزراعية في المملكة، في خريف 2020، إجراءات تقشفية شملت قطع مياه الشرب خلال الليل في مواجهة جفاف السدود المجاورة.

وكانت وزارة الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية قد نشرت في وقت سابق معطيات تتعلق بمحطة تحلية مياه البحر في منطقة الدويرة بالجماعة الترابية إنشادن التابعة لإقليم شتوكة آيت باها.

وهو المشروع المتمثل في بناء مأخذين في البحر وقناتين لجلب المياه المالحة بطول 100 1 متر لكل واحدة منهما، وقناة لصرف المياه المركزة بطول 700 متر، ومحطة لتحلية مياه البحر، بالإضافة إلى البنيات التحتية للري الزراعي، والتي تضم صهاريج لتخزين مياه الري ومياه الشرب و5 محطات للضخ وقناة رئيسية طولها 18,4 كيلومتر وشبكة للتوزيع بطول 480 كيلومتر

وتبلغ حسب نفس المصدر السعة الأولية لمحطة تحلية المياه 000 275 متر مكعب في اليوم، منها 000 125 متر مكعب في اليوم للسقي والباقي لمياه الشرب. وسترتفع قدرة المحطة تباعا لتصل سعتها النهائية إلى 000 400 متر مكعب في اليوم، عند ذلك ستصل الكمية المخصصة للسقي إلى 000 200 متر مكعب في اليوم. وتستعمل المحطة تكنولوجيا التناضح العكسي. وتبلغ قوة الطاقة الكهربائية المنشأة في إطار المشروع 68 ميغاواط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى