الإقتصادالرئيسيةالمجتمع

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يزور جناح المغرب في معرض “إكسبو 2020 دبي”

قام  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اليوم الخميس بزيارة لجناح المغرب في المعرض العالمي “إكسبو 2020 دبي” .

وقام  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال زيارته للجناح المغربي المقام تحت شعار ” من الأصول الملهمة إلى التنمية المستدامة ” بجولة في مختلف مرافقه، حيث قدمت له شروحات من قبل مدير الجناح ،جهاد شكيب ،حول مختلف مكوناته ، التي تعكس الإرث الحضاري، للأمة المغربية ذات التاريخ الألفي.

وتجول  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال هذه الزيارة التي حضرها أيضا القنصل العام للمملكة المغربية بدبي ،خالد بن الشيخ ،بعدد من القاعات الثلاثة عشر للجناح المغربي التي ، تسلط الضوء على تجربة المملكة المغربية في مجال الابتكار والتقنيات المتقدمة ، وتبرز أحدث ما توصلت إليه في ميادين التنمية المستدامة والبيئة، إضافة إلى العلوم والفنون.

ويشكل جناح المغرب في هذه التظاهرة العالمية، والذي يتموقع في قلب “منطقة الفرص” القريبة مـن جناح البلد المضيف، دولة الإمارات العربية المتحـدة، وغير بعيد عن ساحة الوصل، القلب النابض لموقع “إكسبو 2020 دبي”، منصة لتقاسم رؤية المملكة الاستراتيجية لمستقبل أكثر استدامة.

وبالإضافة الى اقتراحه برمجة فنية وثقافية واقتصادية وعلمية متنوعة، يبرز الجناح المغربي أمام أنظار العالم، التزام المملكة من أجل مستقبل كوكب الأرض، وكذا ثراء بلد قوي بكفاءاته المقيمة داخل وخارج الوطن، علاوة على دينامية التطور التي انخرط فيها.

ويقام “إكسبو دبي 2020 ” الذي تأجل تنظيمه السنة الماضية ،جراء جائحة فيروس كورونا، على مساحة 4.38 كلم مربع ، تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”.

وتعتبر هذه التظاهرة الدولية ، التي تشكل أكبر تجمع ثقافي في العالم ،حاضنة الأفكار الأكثر تأثيرا في العالم، إذ يحفز على تبادل الرؤى الجديدة ويلهم التحرك نحو إيجاد حلول واقعية لتحديات العالم الحقيقية.

ويتيح “إكسبو 2020 “، وهو الأول من نوعه الذي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، لملايين الزوار، الاطلاع على تجارب أكثر من 200 جهة، بما في ذلك دول، ومنظمات متعددة الأطراف، وشركات، ومؤسسات تعليمية ، من خلال آلاف التظاهرات والتجارب الاستكشافية المبهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى