الدولي

كندا.. الحكومة الجديدة ترى النور في أكتوبر المقبل

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، اليوم الثلاثاء، أنه سيكشف عن تشكيلة حكومته الجديدة في أكتوبر المقبل، وأن البرلمان سيستأنف أعماله قبل نهاية الخريف، بعد فوز الليبراليين في الانتخابات التشريعية الأسبوع الماضي.

وقال ترودو، في تصريح للصحافة، “ستؤدي الحكومة اليمين الدستورية في أكتوبر وسيعاود مجلس العموم أعماله قبل نهاية فصل الخريف”.

وأضاف أنه طلب من كريستيا فريلاند أن تستمر في منصبها نائبة لرئيس الوزراء ووزيرة للمال، وأنها وافقت على ذلك.

وجدد ترودو التأكيد، في أول مؤتمر صحافي له منذ انتخابات 20 شتنبر، على أن التلقيح ضد فيروش كوفيد-19 يبقى أولوية حكومته، مشددا على ضرورة أن يتلقى الموظفون في الإدارات الفدرالية والمسافرون الذين يختارون الطائرة أو القطار اللقاح.

وبشأن الحكومة المقبلة، أكد أنه يسعى إلى المساواة بين الجنسين في عضويتها وإلى توازن “بين المناطق”.

وأظهرت النتائج النهائية التي نشرتها هيئة انتخابات كندا المكلفة بالعملية الانتخابية أن الليبراليين بقيادة ترودو حصلوا على 159 مقعدا من أصل 333 في مجلس العموم في مقابل 119 للمحافظين.

يضاف إلى ذلك 33 مقعدا لحزب كتلة كيبيك الاستقلالي و25 للحزب الديموقراطي الجديد (يساري) ومقعدان لحزب الخضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى