ثقافات وفنونمنوعات

“ديزني” تكشف المشاهد الأولى للجزء الثاني من “أفاتار”

كشفت شركة “ديزني” الأربعاء في لاس فيغاس عن المشاهد الأولى للجزء الثاني من فيلم “أفاتار” الذي لا يزال الجزء الأساسي منه يتبوأ المركز الأول في تاريخ السينما من حيث الإيرادات على مستوى العالم كله، فيما اعتبر المخرج جيمس كاميرون أن العمل الجديد “سيتخطى حدود ما تستطيع السينما تقديمه”.

ووضع الحاضرون في ملتقى “سينما كون” نظارات ثلاثية الأبعاد لينغمسوا في الشريط الإعلاني للفيلم الجديد “أفاتار: ذي واي أوف ووتر” والعودة إلى كوكب “باندورا” حيث رأوا سكانه ذوي البشرة الزرقاء يسبحون ويحلقون في الهواء.

وأكد مدير التوزيع في “ديزني” توني تشامبرز العنوان المختار للجزء الثاني من “أفاتار”، وقال “أؤكد لكم أن العمل استحق الانتظار”.

ويبدأ عرض “أفاتار: ذي واي أوف ووتر” في دور السينما في ديسمبر المقبل ومن المفترض أن يتبعه ثلاثة أجزاء أخرى من هذه السلسلة التي حقق فيلمها الأصلي نحو 2,8 مليار دولار منذ بدء عرضه عام 2009.

وسيشكل كل عمل فيلما مستقلا عن الأجزاء الأخرى مع حبكة خاصة به. وقال المنتج جون لانداو إن الأجزاء الأربعة لن تكون ضمن قصة سردية واحدة لكن ها ستمثل مع بعضها سلسلة كبيرة الأهمية.

وكان كاميرون يتحدث إلى الحاضرين في “سينما كون” من نيوزيلندا حيث يضع اللمسات الأخيرة على العمل الجديد.

وأك د المخرج للحاضرين في “سينما كون” أن هم سيشاهدون عملا يتميز بتطورات تقنية كبيرة مقارنة مع الجزء الأول. وتنشأ في الجزء الجديد عائلة لبطليه الرئيسيين جايك سولي (يؤدي دوره سام وورثينغتون) ونيتيري (تجس دها زويه سالدانا).

وقال كاميرون “قررنا مرة جديدة أن نتخطى حدود ما تستطيع السينما تقديمه” متوجها إلى أصحاب دور السينما المجتمعين في لاس فيغاس لحضور تجمعهم السنوي الذي تعرض شركات الإنتاج الضخمة فيه أحدث أعمالها.

وافتتح رئيس شركة “مارفل استديوز” كيفن فيج عرض مقتطفات من الجزء الثاني من “أفاتار”.

وشاهد الحاضرون كذلك مقتطفات طويلة من فيلم “دكتور ستراينج إن ذي مالتيفرس أوف مادنس” (Doctor Strange in the Multiverse of Madness) الذي يبدأ عرضه الأسبوع المقبل ويتحدث عن ساحر يؤدي دوره بنديكت كامبرباتش يواجه أخطبوطات طائرة ويلتقي مراهقة تنتقل من عالم إلى آخر.

ويشهد عام 2022 كذلك عرض فيلمين آخرين ضخمي الإنتاج يتمحوران على البطلين الخارقين االشهيرين “ثور” و”بلاك بانثر”.

وعرضت شركة “بيكسار” ثلاثين دقيقة من فيلمها “لايت يير”، وهو عمل يتناول ماضي باز، رائد الفضاء الشجاع في سلسلة “توي ستوري”، والذي تولى كريس إيفانز تجسيد صوته. ويشعر باز في الفيلم المقرر بدء عرضه في حزيران/يونيو بالذنب بعدما تسبب في غرق زملائه، وهم من حماة الفضاء، على كوكب معاد. وينبغي عليه لمحاولة إنقاذهم أن يذهب إلى المستقبل برفقة هر آلي (روبوت).

وع رضت في “سينما كون” أيضا مشاهد من “أمستردام”، وهو فيلم رومانسي وبوليسي تدور أحداثه في ثلاثينات القرن الفائت ويشارك فيه عدد من النجوم من بينهم كريستيان بايل وروبرت دي نيرو ومارغو روبي وكريس روك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى