الجهاتالرئيسيةالمجتمع

بيان : المطالبة بمَنطقة مغَاربية خالية من عُقوبة الإعدَام

قالت مكونات الشبكة المغاربية ضد عقوبة الإعدام، اتها تقف بكل اعتزاز   و أمل بمناسبة اليوم العالمي من اجل الغاء عقوبة الاعدام الذي يخلده كل سنة المناهضات والمناهضون لها على الصعيد العالمي،  أمام ما تحقق على مستوى الارتفاع المتواصل لعدد الدول التي ألغت العقوبة في الواقع والقانون عبر العالم ، و التقليص المسجل على مستوى تنفيذ العقوبة من خلال نسبة الدول التي توقفت عن التنفيذ،  و الانضمام الملحوظ لدول عديدة للبروتوكول الاختياري الثاني الخاص بالغاء عقوبة الاعدام الملحق بالعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية .

 

بيان للشبكة أو إن إلغاء عقوبة الإعدام اليوم  لابد أن يبتعد عن كل الحسابات والحساسيات في كل دول العالم وفي منطقتنا المغاربية على الخصوص،  لأننا نعتبره رهانا  كبيرا  أمام بناء دولة القانون وضمان فِعلِيَة حقوق الإنسان واحترام كرامته وسلامته والزحف نحو التنمية المستدامة بالمساواة ودون  أي تمييز ، وهذا ما يجعلنا نؤكد على العلاقة القوية ما بين حماية الإنسان وحقه في الحياة و ما بين الديمقراطية واستقلال القضاء والعدالة الاجتماعية التي تمحي الفقر والفوارق وتقضي  على الهشاشة الاجتماعية والاقتصادية التي تعد من الأسباب وراء اتساع الجريمة ومخاطرها .

 

المصدر أضاف أنه والشبكة المغاربية بالمناسبة هاته، وهي تحيي المناهضات والمناهضين لعقوبة الإعدام على مواصلة التعبئة الحقوقية والمجتمعية و الترافع الدؤوب من أجل الحق في الحياة وإلغاء الإعدام كما قررته الشرعية الدولية لحقوق الإنسان وتوصيات مجلس حقوق الإنسان ومخرجات النقاشات رفيعة المستوى الصادرة عنه ، لتسجل بإيجابية  عدم تنفيذ أحكام الإعدام من قبل الدول المغاربية من تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا ، و تعبر  عن أسفها من تردد السلطات ببعض حكومات المنطقة بعدم التصويت لحد الآن على قرار الأمم المتحدة بإيقاف التنفيذ وتطالبها بالتصويت الإيجابي عليه في الدورة والسنة المقبلة، و بالمصادقة على البروتوكول  الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، مع العمل على تحديث المنظومة القانونية العقابية  بإعلان القطيعة النهائية  مع عقوبة الاعدام والغائها في كافة الأحوال، كما تنتظر أن يتم استبدال الإعدام بعقوبة محددة بالنسبة للمحكومين بها القابعين بممرات الموت وتحسين ظروف اعتقالهم  واحترام معايير معاملاتهم طبقا لمبادئ الشرعية الدولية ومعايير الأمم المتحدة  وقواعد مانديلا.

صدر بتاريخ 10 أكتوبر 2021

الموقعون:

عن الائتلاف المغربي ضد عقوبة الإعدام( عبد الرحيم الجامعي) –  عن الائتلاف التونسي ضد عقوبة الإعدام(لطيف شكري) عن الائتلاف الجزائري ضد عقوبة الإعدام( نور الدين بن اسعد) – عن الائتلاف الموريتاني ضد عقوبة الإعدام(فاطماتا امباي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى