السياسة

النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بالقنيطرة ترفع سقف نضالاتها عاليا

   قال بلاغ  لمكتب فرع القنيطرة للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية انه عقد لقاءا مع المدير الإقليمي للضرائب بالقنيطرة يوم 28 يوليوز 2021بمقر المديرية الإقليمية للضرائب بالقنيطرة تم فيه تذكيره بمجموعة من القضايا كانت موضوع نقاش في اجتماعات سابقة بقيت بدون تفعيل و التي خصصت لها لجنة تنسيق مشتركة مع نقابتنا لا زالت مع الأسف إلى يومنا هذا آلية معطلة و التي كانت موضوع مطالب التزم السيد المدير بإيجاد حلول لها و على رأسها :

تعزيز مكتب الاستقبال بموارد بشرية جديدة لتخفيف الضغط عليه.
الاستجابة لطلبات الانتقال داخل المديرية الإقليمية خاصة الملحة منها و ذات الطابع الاستعجالي من أجل حسن سير الإدارة.
نقل الأرشيف إلى مستودع الحي الصناعي لإيجاد فضاءات جديدة تسمح بتفادي الاكتظاظ و تعيين مكلف يشرف على أرشيف شعبة استرداد الضريبة.
التدبير العشوائي لتداعيات وباء كوفيد 19 على مستوى المديرية الإقليمية للضرائب بالقنيطرة أمام الارتفاع المقلق لعدد حالات الإصابات التي مست 25% من مجموع الموظفات و الموظفين(30 حالة) و الذين استمروا في مزاولة مهامهم بدون انقطاع حيث بقيت أبواب المديرية مفتوحة في وجه المرتفقين.

البلاغ اوضح انه و أمام هذا الوضع المتردي قرر المكتب المحلي الانسحاب من عضوية لجنة التتبع و اليقظة بالمديرية الإقليمية للضرائب بالقنيطرة محملا الإدارة تدبيرها اللامسؤول لتداعيات هذه الجائحة.

التزم السيد المدير الإقليمي بتوزيع العلاوة نصف السنوية الخاصة الحالية بشكل اعتيادي لتجاوز التقليص الذي عرفته سابقتها بمبرر انتشار وباء كوفيد 19 و التي اعتبرناها حينها من جانبنا انخراطا في المجهودات التي تبذلها مملكتنا لتجاوز تداعيات هذه الجائحة بروح وطنية مسؤولة.

إلا أننا فوجئنا بتقليصها بسبب المعايير المعتمدة من طرف الإدارة المركزية بتخصيص الغلاف المالي لكل مديرية من جهة و من جهة أخرى بالاتفاق مع رؤساء المصالح بالمديرية، حسب قول المدير الإقليمي، الشيء الذي اعتبرناه مبررات واهية و مساسا بالحقوق المكتسبة للموظفات و الموظفين دون مراعاة للمجهودات الاستثنائية التي بذلوها خلال هذه الظرفية الصعبة، هذا القرار المجحف ولد جوا مشحونا بالاحتقان و الإحباط عند عموم الموظفات و الموظفين مما سيؤثر سلبا على السلم الاجتماعي و المردودية.

لهذه الأسباب يضيف البلاغ و أمام تعثر الحوار مع السيد المدير الإقليمي و ضربه عرض الحائط بكل مطالبنا         و اقتراحاتنا و التزاماتهالسابقة نعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية يوم الخميس 5 غشت 2021 لمدة ساعة تنطلق ابتداءا من الساعة التاسعة صباحا أمام مدخل مقر المديرية الإقليمية للضرائب بالقنيطرة على أن يتم الإعلان مستقبلا في حالة عدم الاستجابة لمطالبنا و تراجع الإدارة عن قراراتها المجحفة بخصوص العلاوة الخاصة عن محطات نضالية أخرى بما فيها اللجوء إلى الإضراب.

و إذ نحرص يقول نفس المصدر على أهمية الحوار الجاد و المسؤول للإدارة مع شريكها الاجتماعي الشرعي و الوحيد، نحثها لتجاوز هذا الاحتقان بالتفاعل الإيجابي مع مطالبنا.

نهيب بجميع الموظفات و الموظفين بالمصالح الخارجية لوزارة الاقتصاد و المالية الالتفاف حول نقابتهم من أجل حماية المكتسبات و إحقاق حقوقنا العادلة و المشروعة بالانخراط بكثافة في هذه المحطة و المحطات النضالية المقبلة لإنجاحها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى