الدوليالرئيسيةالسياسة

هذه جرائم “غالي” التي سيستمع اليوم القضاء الاسباني إليه بخصوصها

يستمع القضاء في إسبانيا اليوم الثلاثاء إلى ابراهيم غالي على خلفية شكاوي في حقه بتهمة التعذيب وارتكاب مجازر إبادة، وسيتم استجوبه عبر الفيديو من مستشفى لوغرونيو  بالمدينة الواقعة في شمال إسبانيا عبر  أحد قضاة المحكمة الوطنية العليا في مدريد في جلسة مغلقة مقررة عند الساعة 10,30 (الساعة 08,30 ت غ).

ويعود هذا الاستجواب إلى شكوى تشمل “الاعتقال غير القانوني والتعذيب وجرائم ضد الانسانية” رفعها العام 2020 فاضل بريكة المنشق عن جبهة بوليساريو والحاصل على الجنسية الإسبانية الذي يؤكد انه كان ضحية تعذيب في مخيمات  تندوف في الجزائر.

ويعود الملف الثاني إلى العام 2007 عندما تقدمت  الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان بشكوى بتهمة ارتكاب مجازر إبادة واغتيال وإرهاب وتعذيب و إخفاء في مخيمات تندوف على ما أفادت هذه المنظمة ومقرها في إسبانيا.

وكان سبق و دعي الزعيم الانفصالي  إلى المثول في إطار هذه الشكوى العام 2016 عندما كان يفترض أن يتجه إلى إسبانيا للمشاركة في مؤتمر لكنه ألغى زيارته في نهاية المطاف.

وكان المغرب اعتبر امس أن الأزمة “لن تحل بالاستماع” إلى غالي فقط، مشددا على أنها “تستوجب من إسبانيا توضيحا صريحا لمواقفها وقراراتها واختياراتها”. وشددت وزارة الخارجية على أن القضية تشكل “اختبارا لمصداقية الشراكة” بين البلدين.

وادخل  الزعيم الانفصالي أبريل سرا وبجواز سفر جزائري مزور  إلى المستشفى في لوغرونيو بسبب مضاعفات إصابته بكوفيد-19

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى