الدولي

جنوب إفريقيا: حزب المؤتمر الوطني الإفريقي يتصدر الانتخابات التشريعية

تصدر حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، الحاكم في جنوب أفريقيا، النتائج المؤقتة للانتخابات التشريعية التي أجريت أمس الأربعاء، وذلك بحصوله على 42 في المائة من الأصوات، حسبما أعلنت عنه اللجنة الانتخابية بجنوب إفريقيا اليوم الخميس.

وأوضح المصدر ذاته أن نتائج عملية الفرز الرسمية، أظهرت أن حزب التحالف الديمقراطي، حزب المعارضة الرئيسي، جاء في المركز الثاني بنسبة 26 في المائة من الأصوات، بينما حل حزب “المناضلون من أجل الحرية الاقتصادية” حزب أقصى اليسار في المركز الثالث بنسبة 8 في المائة.

وأشارت إلى أن حزب “أمكونتو ويسيزوي” الجديد، الذي أسسه الرئيس السابق جاكوب زوما مؤخرا، احتل المركز الرابع بنسبة 7 في المائة من الأصوات.

وقال مدير اللجنة الانتخابية بجنوب سي مامابولو، خلال ندوة صحفية أمس الأربعاء، إن الاندفاع في اللحظة الأخيرة نحو مراكز الاقتراع كان سببا في تأخير فرز الأصوات.

ود عي أكثر من 27 مليون ناخب في جنوب إفريقيا إلى مراكز الاقتراع أمس الأربعاء، لانتخاب نوابهم الذين سيختارون بدورهم رئيس الدولة المقبل، في انتخابات تعد بأن تكون انتخابات حاسمة بالنسبة لمستقبل جنوب إفريقيا.

ووفقا للعديد من استطلاعات الرأي، فإن حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، الذي يتوفر حاليا على 230 مقعدا من أصل 400 أي (57.50 في المائة) في الجمعية الوطنية، قد يخسر أغلبيته لأول مرة منذ إجراء أول انتخابات ديمقراطية في عام 1994، وسيضطر إلى عقد تحالفات مع أحزاب أخرى من أجل الاستمرار في الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى