الرئيسيةالسياسةالمجتمع

أوريد : المعارضة المقبلة ستكون مدا شعبيا أو حركة لها تعبير حزبي

تساءل الكاتب والمفكر حسن أوريد عن من سيضطلع بالمعارضة في المغرب ؟ وهل سيتم الاضطلاع بها من داخل المؤسسات ،ام خارجها ؟

أوريد الذي أورد ذلك في مقال افتتاحي بالعدد الجديد من مجلة “زمان” تحت عنوان “هل نحن على مشارف تغيير سياسي وثقافي جوهري ؟تساءل ..هل سيرقى اليسار المؤسسي من خلال حزبي الاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية كي يعبر عنها ؟

الكاتب والروائي المغربي أوضح أن الذي لا يبصر من الغربال يكون اعمى ، مشيرا الى ان المشهد السياسي والثقافي في المغرب مقبل على تغيير عميق ، ومن العسير على اللعبة السياسية ان تبقى  من غير معارضة ، لكن هذه المعارضة يضيف اوريد ليست بالضرورة حزبية ،لكن مدا شعبيا أو حركة .

المفكر المغربي  اعتبر ان اكبر تغيير سيحدث في المغرب هو ذاك التغيير الذي سيطبع المشهد الثقافي ،من حيث القيم التي سوف يتمحور عليها ومرجعياته وفحواه وفاعلوه حيث سيتوارى خطاب التراث والهوية لفائدة خطابات جديدة مدارها المواطنة وقيمتها العقل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى