الإقتصادميديا

حميد بن الطاهر وهشام محمدي علوي يترشحان لرئاسة الكونفدرالية الوطنية للسياحة

تقدم  حميد بن الطاهر رسميا بترشيحه لمنصب رئاسة الكونفدرالية الوطنية للسياحة ، رفقة هشام محمدي علوي لمنصب نائب الرئيس .

وذكر بلاغ للمترشحين، أنهما يتطلعان إلى تجسيد مستقبل القطاع من خلال كل هذه المهن ، مع الإشارة في الوقت ذاته إلى أن انتخابات الرئاسة بالنسبة للكونفدرالية ستجرى في 17 يوليوز 2021 .

فبالنسبة لحميد بن الطاهر ، فإن الأمر يتعلق بفاعل معروف في قطاع السياحة ، حيث راكم أكثر من ثلاثين عاما من التجربة والخبرة في مجال صناعة الأسفار والفندقة .. وبناء عليه فإنه يتقدم لرئاسة الكونفدرالية بصفتين ، فهو من جهة رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بمراكش منذ عام 2008 ، ومن جهة أخرى الرئيس المدير العام لمجموعة ( Accor Gestion Maroc) .

أما هشام محمدي العلوي ، المؤسس المشارك لوكالة الأسفار”Experience Morocco” ، المعروفة بخبرتها في التعامل مع الزبناء وفي الإبتكار ، فهو خريج مدرسة هارفارد للأعمال ( Harvard Business School ) ، وجامعة ( Princeton University et de Sciences Po Paris). ويتمثل طموح الرجلين حميد بن الطاهر وهشام محمدي علوي في مواكبة القطاع في هذه الفترة الحاسمة التي يمر منها قطاع السياحة ، ووضع جميع الأدوات اللازمة لتمثيل المهنة والدفاع عنها حتى يتمكن الجميع من المساهمة والشروع في إنعاش قطاع السياحة ، واستئناف نشاطه بشكل مستدام . كما أن أولوية هذا الثنائي هي الدفاع عن مصالح الفاعلين في قطاع السياحة ، مع المساهمة في استعادة القدرة التنافسية للقطاع وضمان تحول عميق بشأنه .

ويكمن الهدف أيضا في توحيد جهود أكبر عدد ممكن من الفاعلين في مجال السياحة ، وجعل القطاع رافعة للتنمية والنمو من خلال توفير حلول ملموسة للتحديات التي تواجهها البلاد .

ونقل البلاغ عن  بن الطاهر قوله ” سنكون جميعا أقوى من أجل الدفاع عن مصالحنا ومقاولاتنا ، من أجل توسيع مجال إشعاع بلدنا وجهتنا “.

وتابع قائلا : ” نحن مصممون على إعطاء دفعة قوية للقطاع .. نتحد ونحشد ونعمل على تعبئة كل الفاعلين في صناعتنا من أجل عملية إقلاع مستدامة وطموحة … صناعة متنوعة وتنافسية ، مدعومة بنسيج من المقاولات المنخرطة في مجال الابتكار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى