الجهاتالرئيسيةصحة

بالصور : انطلاق القافلة الطبية بمنطقة كثامة

انطلقت اليوم الاحد 13 غشت 2023 بمنطقة كثامة و تزامنا والذكرى 44 لاسترجاع إقليم وادي الذهب القافلة الطبية الانسانية التي تنظمها  الجمعية المغربية لجراحة المسالك البولية بالمنظار بتعاون  مع الجمعية المحلية   أصدقاء طريق الوحدة للتنمية والتضامن قافلة طبية إنسانية.

وطوال الصباح توافد اكثر من 300 مواطن من ساكنة المنطقة المعوزة الى مقر جماعة كثامة حيث وجدوا في استقبالهم أكثر من 10 أطباء في تخصصات متعددة ، لتقديم العلاجات والكشوفات شاملة الطب العام ،و طب المسالك البولية ،وطب الجهاز الهضمي ، وطب أمراض القلب ، وطب النساء ، وأمراض الأذنين والحنجرة ،وأمراض الروماتيزم ، وطب العيون ،والأمراض الجلدية ..

وعاينت البلد سير هذه العملية الانسانية منذ انطلاقتها  حيث تميزت بالتنظيم الجيد والمحكم بمساعدة  اطر واعوان الجماعة والسلطات المحلية التي قدمت الكثير من خدماتها .

كما عاينت ايضا عمل الفريق الطبي الذي سهر طيلة يوم كامل على حسن استقبال المرضى  والاستماع اليهم ‏و تقديم خدمات صحية متعددة ممثلة في الكشف الطبي وصرف الدواء و متابعة الحالات المرضية الخاضعة للتداوي وتوزيع الأدوية بالمجان .

وبالمناسبة عبر ساكنة منطقة كثامة عن الامتنان والشكر لاصحاب هذه المبادرة الانسانية التي تعد الاولى من نوعها ، كما عبر مسؤولي جماعة كثامة عن شكرهم لجمعية جراحة المسالك البولية ولجمعية اصدقاء طريق الوحدة عن الانسانية الكبيرة التي ميزت هذه القافلة خاصة في شقها المتعلق بتوزيع الادوية بالمجان .

وقال البرفسور ربيع رضوان رئيس الجمعية المغربية لجراحة المسالك البولية بالمنظار إن الوفد الطبي المرافق للجمعية عمل منذ الساعات الاولى لصباح الاحد على اعداد ما يكفي من الادوية التي تصرف لجميع الامراض والتي ستبقى هبة للساكنة المعوزة ، معبرا عن شكره للجمعية المستضيفة وجماعة كثامة والسلطات المحلية التي وفرت كل شروط العمل المساعدة .

 

بدوره قال العزوزي جواد نائب رئيس جماعة كثامة ان هذه القافلة الطبية الانسانية ادخلت الفرحة للساكنة التي تنتظر مثل هذه المبادرات بما يفك العزلة الطبية عن ساكنة المنطقة ، معبرا عن استعداد المجلس لتقديم جميع الدعم لمثل هذه المبادرات الانسانية وموجها شكره للفريق الطبي الذي وفر جميع الامكانات العلاجية والدوائية ، شاملا بالشكر السلطات المحلية التي لم تتوانى في تقديم كل المساعدات الممكنة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى