الرئيسيةالسياسة

لماذا لايجب أن يكون عبد اللطيف وهبي وزيرا في حكومة أخنوش ؟

سارع الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي للاعلان اليوم بـأنه يرفض الاستوزار في حكومة عزيز أخنوش وقال في حديث لجريدة “الصباح” اليوم الثلاثاء انه مازال مصرا على رفض تولي أي حقيبة وزارية في حكومة أخنوش ، بدعوى أنه يريد أن يشتغل أكثر على تطوير الحزب في كل الاقاليم ، ما يتطلب وقتا لأجل بناء الة تنظيمية قوية كما يقول وهبي لنفس الجريدة .

ماالذي حدث بين ليلة وضحاها حتى يبدل الرجل رأيه بهذه السرعة ؟.. وهو الذي كان قد مدد رجليه في الحكومة المقبلة خاصة بعد المسرحية الهزلية التي أخرجتها رئيسة المجلس الوطني للحزب في اخر اجتماع استثنائي للمجلس  حين تقدمت للسيد الرئيس “برجاء أو طلب” ليكون وزيرا  في  الحكومة المقبلة .

الذي حدث يقول مصدر مطلع قريب من حزب الجرار هو أن أخنوش صار يخاف على أغلبيته من أن تنفجر ووهبي وزيرا للعدل ؟

لماذا لأن الزعيم البامي اقترن اسمه كثيرا بفاجعة انتحار عبد الوهاب بلفقيه ، ومن شأن ذلك أن يقوي من امكانية الاحتجاجات في الجنوب المغربي في منطقة لها من الحساسية ما يجعل من أمر الاحتجاج مستقبلا على الحكومة وعلى وزير للعدل فيها  أمرا غير مقبول وغير مستساغ .

المصدر الذي تكلم “للبلد” ورفض ذكر اسمه أوضح أن اعلان وهبي اليوم رفضه الاستوزار في حكومة أخنوش،هو بمثابة هروب للأمام ودراءا للاحراج بعد الاعلان عن تشكيلية أخنوش في الايام القادمة ..

خرجات وهبي الغير محسوبة ستكون سببا في انهاء طموحات الرجل “الواسعة” حسب نفس المصدر ..اخر هذه الخرجات اعلانه أن الحكومة الجديدة سيتم الاعلان عنها في الثامن من الشهر المقبل ، وهو أمر غير مقبول لأن اعلان مثل ذلك يبقى من اختصاص القصر ورئيس الحكومة المعين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى