ميديا

أمزازي يشارك في المنتدى الإفريقي الأوروبي رفيع المستوى لرصد الأرض من الفضاء

شارك  سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يومه الجمعة 11 يونيو 2021، عبر تقنية المناظرة المرئية، في “المنتدى الإفريقي الأوروبي رفيع المستوى لرصد الأرض من الفضاء”، المنعقد يومي 10 و11 يونيو 2021، بلشبونة، البرتغال.
ويكتسي هذا اللقاء رفيع المستوى، الذي عرف مشاركة عدد مهم من المسؤولين السياسيين والخبراء والباحثين، أهمية خاصة باعتباره منصة لتبادل الآراء والأفكار حول سياسات القارتين الإفريقية والأوروبية في مجال الفضاء واستشراف آفاق تثمين الشراكة متعددة الأطراف في مجالي البحث العلمي والابتكار في خدمة التنمية المستدامة.
وخلال مداخلة له في هذا اللقاء حول تحديات والفرص المتاحة لإفريقيا وأوروبا لرصد الفضاء والأرض، أبرز  سعيد أمزازي أن “استخدام البيانات المستمدة من عمليات الرصد الفضائي للأرض عن طريق الأقمار الاصطناعي يعد أمرًا ضروريًا لرصد موارد إفريقيا وتحسينها وإدارتها في الوقت الآني لفائدة كل ساكنة القارة الإفريقية … ويعد المغرب من البلدان الرائدة على الصعيد الإفريقي في مجال الفضاء، حيث أطلق سنتي 2017 و2019 على التوالي القمرين الاصطناعين محمد السادس أ ومحمد السادس ب، واللذان مكنا من تحقيق تقدم تكنولوجي ملحوظ في مجال علوم المحيطات والفلاحة والموارد المائية والإعداد الترابي”. كما شدد السيد الوزير، في نفس الصدد، على أن “في عصر الذكاء الاصطناعي والبيانات الوصفية، تعتبر مراقبة الأرض من الفضاء، مما لا شك فيه، عاملا لتسريع رقمنة القطاعات الحيوية وإرساء اقتصاد أخضر، مستدام ومزدهر”.
وتأتي هذه المشاركة في إطار التزام المملكة المغربية بالتوجهات التي تم تبنيها خلال قمة لشبونة المنعقدة في دجنبر 2007، والتي ترمي الى تعزيز التعاون الأفقي بين إفريقيا وأوروبا وتفعيل آليات التعاون بين الطرفين وإرساء تحالف استراتيجي وكذا مواجهة تحديات العولمة خاصة في مجال تنظيم المبادلات والتحكم في الهجرة وحماية البيئة وتحفيز النمو وإدارة الصراعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى