الرئيسيةالسياسة

انتخابات…الكبار يعودون لقيادة لوائح الحزب الاتحادي بالدارالبيضاء

سربت بعض وسائل الاعلام الوطنية أسماء بعض مرشحي حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية  الذين تم الحسم في ترشحهم كوكلاء لوائح عدد من دوائر جهة الدارالبيضاء سطات في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة  .

ويبدو من خلال الاسماء التي حضيت بتزكية  المكتب السياسي والكتابة الجهوية للحزب بالبيضاء لخوض النزال الانتخابي أن الحزب دفع بكبار لاعبيه ويراهن كثيرا على حضورها وفاعليتها ووضعها الاعتباري والرمزي وتاريخها النضالي والسياسي للعودة الى الواجهة والظفر بمقاعد محترمة تعيد للحزب أمجاده الذي شكلت فيه دوما دوائر الدارالبيضاء  قلاعه الانتخابية ، قبل أن يصبح عاجزا على حيازة ولو مقعد برلماني واحد في العاصمة الاقتصادية للمملكة .

الاسماء التي لم يتسنى لنا في “البلد” التأكد من صحة ترشحها هي ل للمحامي والاستاذ الجامعي ابراهيم راشيدي الذي سيقود لائحة الحزب بعمالة البيضاء أنفا ، ويعد راشيدي أحد الاسماء الاتحادية الوازنة التي تحظى بالاحترام والقادر بخبرته وكفاءته والكاريزم السياسي الذي يتمتع به على قلب المعادلة في دائرة أنفا .

أيضا نجد هناك المحامي عبد الكبير طبيح الاتحادي الصنديد الذي تقول الاخبار الغير مؤكدة بترشحه وكيلا بدائرة عمالة مقاطعة الحي الحسني ، الى جانب محمد شوقي مدير نشر جريدة الاتحاد الاشتراكي سابقا الذي سيقود لائحة الحزب بعمالة مقاطعة عين الشق ، ومحمد محب عضو المكتب السياسي للحزب الذي سيترشح وكيلا للائحة عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان.

رئيس جمعية “الشعلة” وعضو المكتب السياسي للحزب الاتحادي عبد المقصود الراشدي بقي مخلصا لانتماءه وسيترشح حسب ما تسرب من أخبار في عمالة الحي المحمدي عين السبع ، في وقت تحصن مدير نشر الجريدة عبد الحميد اجماهري بقلعته الانتخابية دائرة المحمدية .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى