بالمؤنث

ضياء لحمامصي : الصحة كرامة المواطن، ورأس ماله

بقلم ضياء لحمامصي 

 

أختي المواطنة، أخي المواطن :

 

هذه الحصة السادسة من سلسلة حزب الخضرالمغربي، و في نطاق البرنامج الذي نتعاقد عليه مع الناخبات و الناخبين، لترشيحنا للانتخابات المقبلة، و دائما تحت شعار : “كفى … نستحق أفضل”

 

 أخصصها لما يلي :

ضمان الأمن الصحي والنفسي والغذائي والاجتماعي على قاعدة المساواة بين كافة المواطنات والمواطنين، لأننا نآمن و نعتز بفكرة أن كل مواطن و على صعيد التراب المغربي، له متطلبات و حقوق في بلاده، باعتماد حكامة صحية جيدة ترسخ الحق في الولوج إلى الخدمات الصحية ذات الجودة، وتوفير بنية استقبال دامجة للمقاربة الحقوقية في كل المؤسسات الصحية، وإيلاء الأولوية لصحة الأم والطفل والأشخاص المسنين، مع ما يستلزم ذلك من توفير للموارد البشرية والتجهيزات الضرورية، ودعم صناعة الأدوية وتشجيع البحث العلمي في المجال الصحي.

 

حزبنا يريد الدفاع بشدة و على المدى الطويل على هذه الحقوق الوطنية و الإنسانية التي طالما استحقها و لم يتمتع بها.

الصحة كرامة المواطن، الصحة هي رأس ماله، الصحة هي مصدر قوته و تعزيزه في وطنه، الصحة الجسدية و النفسية و الغذائية و الجتماعية و البيئية هي حياته.

و دورنا هو الكفاح من أجل تعزيزها و الحرص عليها.

 

حزب الخضر المغربي، و اللي الرمز ديالو الخلالة، أو التزرزايت، أو la fébule، هو رمز التامغربيت، رمز التشبت بتاريخ و بقيم المغرب.

 

نشكركم على مساندتكم لحزب الخضر المغربي و إلى اللقاء.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى