السياسة

“كفى.. نستحق أفضل” شعار حزب الخضر المغربي الذي ترفعه ضياء لحمامصي مرشحة اللائحة الجهوية للبيضاء -سطات

أختي المواطنة، أخي المواطن :

 

كيشارك حزب الخضر المغربي في انتخابات الأربعاء 8 شتنبر2021 تحت شعار :

“كفى … نستحق أفضل”

و هذا فالبرنامج الذي كنتعاقدو عليه مع الناخبات و الناخبين، باش ندافعو جميع على قضايا و حقوق شريفة و نبيلة و هي تتجسد في العديد من القضايا، و اللي هي جد مهمة و كنتراهنو عليها اليوم في ضل الانتخابات الحالية، و على البعد الطويل :

 حزب الخضر المغربي، و اللي الرمز ديالو الخلالة، أو التزرزايت، أو la fébule، اللي هو رمز التامغربيت. هو ضمن مجموعة من المؤسسات الدولية و عنده شراكات قوية على مستوى القارات.

نحن أعضاء في السكرتارية الدولية لأحزاب الخضر، و في المكتب التنفيدي لأحزاب الخضر في إفريقيا، وكذلك، نرأس أحزاب الخضر في إفريقيا.

تواجد حزب الخضر المغربي في هذه المؤسسات الدولية ماشي من محض الصدفة و لكن، هو استراتيجي، هو عاطينا القوة، و الاحتضان، و التشجيع على الدفاع عن قضايا الوطن في العديد من القطاعات.    

مشروع حزب الخضر كايهدف للعديد من القضايا :

1- أولها، و اللي بغيت نتكلم عليها اليوم، الإكولوجيا السياسية تحت ضل التنمية المستدامة، لأننا كنربطو بشكل طبيعي كل المشارع التنموية، بالتنمية المستدامة

développement durable le :   كل من :

-• الطاقات المتجددة

-• إعادة النظر في استغلال ثروات بلادنا

-• إعادة النظر في الاستهلاك اليومي من جميع الثروات و الطاقات المتوفرة بين يدينا

  • التنظيم و التربية على المواطنة على كيفية التعامل مع النفايات
  • الاستثمار في التدوير للنفايات
  • خلق فرص شغل في هذا المجال
  • تشجيع المقاولات الصغرى و المتوسطة في العمل في هذا المجال
  • استغلال تجارب الدول العالمية و تطبيق استراتيجياتها في بلادنا
  • إقامة حملات وطنية تحسيسية اللي كتهدف إلى الرفع من مستوى الفطنة و التلقائية في التعامل مع الأزبال و النفايات والمياه و كل ما يتعلق بالصحة و النظافة
  • الاستثمار في البحت العلمي و الإيكولوجي في خدمة الصحة و الحفاظ على البيئة.

 

تكلمت لكم في هذه الحصة على الإيكولوجية السياسية و الشطر الأول من العشرة اللي بغيت نقدم لكم في أيام ما قبل الحملة الانتخابية و باسم حزب الخضر المغربي.

 

كنشكركم على مساندتكم لينا و إلى اللقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى